-->

إضافة ليونيل ميسي تجعل باريس سان جيرمان أضعف حيث يعتقد مايكل أوين مهاجم إنجلترا السابق أن وصول ليونيل ميسي الفائز بالكرة الذهبية ست مرات إلى باريس سان جيرمان جعل الفريق أضعف حيث يأمل مالكو النادي الباريسي القطريون أن يكون اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا هو آخر قطعة في بانوراما خاصة بهم حيث يهدفون إلى رفع كأس دوري أبطال أوروبا لأول مرة.

إضافة ليونيل ميسي تجعل باريس سان جيرمان أضعف فقد انضم ميسي إلى نيمار وكيليان مبابي في باريس سان جيرمان لتشكيل ما يبدو أنه أقوى ثلاثة لاعبين في العالم لكن أوين يدعي أنه على الرغم من أن النادي لديه أفراد موهوبون بشكل استثنائي إلا أنهم أضعف بشكل عام كفريق مقارنة بالمواسم السابقة.

قال أوين لبي تي سبورت : "بقدر ما نلعب عليهم فإن فريق باريس سان جيرمان مع هؤلاء المهاجمين كلهم ​​لاعبون رائعون في حد ذاتها لكن الثلاثة معًا تجعل الأمر أضعف بالنسبة لي ولا أفهم حقًا سبب كونهم أحد المرشحين له (دوري أبطال أوروبا) وأعتقد أن الفرق الإنجليزية (تشيلسي وليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد) أفضل بكثير ".

عانى ميسي من ظهوره الأول في دوري أبطال أوروبا لينساه حيث فشل باريس سان جيرمان في التأثير يوم الأربعاء أمام فريق كلوب بروج المليء بالحيوية الذي تمسك بالتعادل 1-1.