-->

البرازيل تفوز على بوليفيا برباعية نظيفة في تصفيات كاس العالم حيث ان في اليوم الأخير من تصفيات كأس العالم كوبا ليبرتادوريس يتجه المنتخب البرزيلي ضد منتخب بوليفيا في لقاء قوي جدا اليوم يجمع المنتخبين في تمام الساعة 02:30 مساء بتوقيت السعودية عبر بين سبورت بريميوم 2 من موقع تابع لايف, حيث ان هناك الكثير للعب من أجله فقد تتنافس أربعة فرق على المركز الخامس الذي تحتله بيرو حاليًا لكن فريق واحد فقط يمكنه أن يلعب مع الفائز في الدور الملحق من الدور الرابع للاتحاد الآسيوي لكرة القدم ليحجز رحلة إلى قطر.

تأهلت البرازيل بالفعل وتتطلع إلى إنهاء الدورة بسجل مثالي لكن المدرب تيتي لديه الحرية في التجربة الآن وعلى الرغم من تأهله بالفعل ولم يواجه تيتي أي مشاكل في دفع الفريق للعب حيث سجلت البرازيل ثمانية أهداف بينما لم تتلق شباك أي أهداف في آخر مباراتين وهذا التعادل يبدو أكثر من نفس الذي تتطلع إليه البرازيل للحصول على أكبر عدد ممكن من اللاعبين في قائمة الأهداف كما بوجود فيليب كوتينيو وريتشارليسون في الشباك أمام تشيلي ، هل حان دور أنطوني مع تزايد الاهتمام به في جميع أنحاء العالم؟

تفتخر البرازيل بتشكيلة مليئة بالجودة والخبرة لكنها ستكون بدون اثنين من نجومها المهاجمين بسبب الإيقاف كما ان نيمار ، الذي رفع رصيده إلى 71 هدفًا دوليًا في 117 مباراة دولية في المرة الأخيرة وحصل كل من فينيسيوس جونيور على الإنذارات ضد تشيلي مما سيحرمهما من هذه المسابقة ولا يزال لدى البرازيل الكثير من القدرات الهجومية التي يجب أن تستدعيها اليوم مع وجود لاعبين أمثال أنطوني وريتشارليسون ولوكاس باكيتا وغابرييل مارتينيلي وفيليب كوتينيو يتنافسون من أجل البدء في الهجوم.

امام عن بوليفيا فبامتلاكه أفضل هداف في التصفيات, يأمل مارسيلو مورينو بوليفيا في إحداث بعض المشاكل للبرازيل في الجانب الدفاعي كما ان مورينو الأسطورة البوليفية لديه عشرة أهداف وصناعة حاسمة وهل سيتمكن من إضافة إلى ذلك ولكن بعد تلقي شباك 38 هدفاً خلال التصفيات بما في ذلك 10 في آخر ثلاث مباريات منذ فوزها التاريخي على أوروجواي ، سيكون من الصعب على بوليفيا منع هذا المنتخب البرازيلي من التسجيل.

يبدو أن بوليفيا تمر بمرحلة انتقالية حيث لم تستدع لاعبين ذوي خبرة مثل خوان كارلوس أرس ورودريجو رامالو وليونيل جوستينيانو وحارس المرمى كارلوس لامب ويمكن القول إن الغياب الأكبر هو صانع الظهور القياسي والهداف الرئيسي مارسيلو مورينو ومن المحتمل أن يحصل خوان مونتينيغرو على مقدمة أخرى نتيجة لذلك وسيجلب خوسيه ساجريدو ومويز فيارويل الخبرة الدولية التي تشتد الحاجة إليها في الدفاع ووسط الملعب على التوالي لكن خاومي كويلار موقوف عن الفريق المضيف.