-->

تقرير ومراجعة لقاء ليفربول اليوم ضد واتفورد في الدوري الانجليزي حيث يستهل ليفربول نهاية الأسبوع في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت حيث يستقبل واتفورد المهدد بالهبوط في آنفيلد حيث تبدا هذا اللقاء في تمام الساعة 02:30 مساء بتوقيت السعودية عبر قنوات بين بريميوم 1 من موقع تابع لايف.

من خلال التنفس في أعناق مانشستر سيتي يمكن لفريق يورغن كلوب أن يتقدم على أبطال بيب جوارديولا بالفوز على المدير السابق روي هودجسون بينما على الورق يشير كتاب النموذج إلى أن هذا سيكون فوزًا روتينيًا إلى حد ما لليفربول فإن واتفورد سبق له ذلك, وبالعودة إلى عام 2020 أنهوا آمال ليفربول في موسم خالٍ من الهزائم بفوز مفاجئ 3-0 في صراع الدوري الانجليزي وإن كان ذلك على طريق فيكاريدج كما يقاتل مدافع ليفربول ترينت ألكسندر-أرنولد للتعافي من إصابته في أوتار الركبة في الوقت المناسب لرحلة الاتحاد نهاية الأسبوع المقبل لكنه لن يكون متاحًا لزيارة واتفورد.

سيحتاج نابي كيتا إلى التقييم بعد الانسحاب من الخدمة الدولية بسبب مشكلة "بسيطة" في الركبة ولكن من المتوقع أن يتواجد جيمس ميلنر وآندي روبرتسون مرة أخرى بعد إصابات COVID-19 الأخيرة ومع اقتراب كل من محمد صلاح وساديو ماني من مباراة منتخب مصر والسنغال الحاسمة في تصفيات كأس العالم ، قد يختار كلوب التناوب على صبي في مباراة يوم السبت حيث يواجه ليفربول سلسلة من المباريات التي لا ترحم خلال فترة عيد الفصح.

أما بالنسبة إلى واتفورد فقد تغيب جيريمي نجاكيا مرة أخرى عن فوز ساوثهامبتون لكن يجب أن يكون على ما يرام للعودة إلى هنا في حين أن نيكولاس نكولو كان أكثر تشككًا وهو يبني لياقته في المباريات وقد يميل هودجسون إلى إحضار مدافع آخر أو اثنين لمحاولة الحفاظ على احترام النتائج لكن المدرب المخضرم لديه سبب وجيه لتغيير صيغة الفوز من سانت ماري.

مثل هذا الإعداد سيشهد انضمام جواو بيدرو وإيمانويل دينيس إلى هيرنانديز في الثلث الأخير لكن إسماعيل سار عاد من الإصابة للسنغال خلال فترة التوقف الدولي ويمكن أن يشق طريقه, كما لعب إسماعيل سار مع السنغال خلال فوزهم الدراماتيكي على مصر ليحجزوا مكانهم في مونديال 2022.